انظم الينا على الفايسبوك

آخر الساعة

ترتيب أهم الدوريات

حدث وطني حول الأعمال و الأنشطة الموازية الجامعية بمدينة القنيطرة


"المبادرة أساس إحداث التغيير" هو شعار جمعية الطلبة للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمدينة القنيطرة و هي ترفع درجة التحدي هذه المرة لتبلغ مستوى عاليا يتمثل في تنظيمها لحدث وطني حول الأعمال و الأنشطة الموازية الجامعية على امتداد يومي 15,14 من شهر أبريل الحالي، تحت اسم "الجائزة الكبرى للأنشطة الموازية"، في فرصة ذهبية تلم الشمل الجامعي المغربي على تنافس المشاريع، و صراع الإبداع.
وضع الحجر الأساس، للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمدينة القنيطرة سنة 2005، بتدشين ملكي تلاه إشراف من جلالته على إنشاء مقر جديد للرفع من طاقتها الاستيعابية سنة 2008، و هي مؤسسة تعليم عالي توفر تكوينا على درجة عالية من الكفاءة، و تهتم بتعليم و تدريب الطلبة و تأطير بحوثهم في مجالات التقنيات التجارية و علوم إدارة الأعمال.
الجهة المنظمة هي جمعية الطلبة للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمدينة القنيطرة، و هي التمثيلية الرسمية لأندية المدرسة، و المشرف الأول و الأساسي على أحداثها و مشاريعها الموازية. تمارس الجمعية نشاطاتها في مختلف المجالات، كتنظيم الندوات و المناظرات و المنتديات، و العمل في المجال الاجتماعي، و رعاية الأنشطة الفنية و الثقافية و المقاولاتية. تضم الجمعية سبع أعضاء ترأس مكتبهم السيدة إيمان بوسيف، و تختلف مهامهم بين الإداري و المالي و التنسيقي. 
اختارت الجمعية كشعار لهذا الحدث، "المبادرة أساس إحداث التغيير"، و ذلك يرجع ليقيننا التام بأن المبادرة وسيلة فعالة للعمل موازاة مع المؤسسات، فإن كان دور المؤسسة هو التنظيم و التأطير، فإن دورنا كأفراد هو الانطلاق نحو العمل و التطبيق، في مختلف المجالات، مما دفعنا لتنويع هذه الأخيرة في حدثنا، حيث استقرينا على 5 مجالات: 
التكوين و التوظيف
الفن، الإعلام و الثقافة
الموسيقى 
العمل الاجتماعي
المبادرات الشخصية
يظل لنا نهاية، أن نؤكد على أهمية العمل الذي تقوم بها الأندية الجامعية، و ما تنظيم حدث بهذا الحجم إلا تثمين لهذا العمل، و تشجيع للانطلاق في ما هو أفضل. 


ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق