انظم الينا على الفايسبوك

آخر الساعة

ترتيب أهم الدوريات

جمعية أيادي المحبة تدخل الفرحة الى قلوب ساكنة تارودانت


نظمت جمعية أيادي المحبة يومي 17 و18 دجنبر 2016 في إطار أنشطتنا الخيرية الإجتماعية بشراكة مع جمعية مواهب الجيل بتارودانت حملة دفئ لهده السنة التي واجهنا فيها صعوبات خطيرة كانت ستؤدي بالعائلة للموت على المستوى المناخ الدي تغير فجأتا إلى تلوج تسد الطريق لاكن بعزيمتنا وبفضل الله سبحانه وتعالى نتصرنا  وتجاوزنا كل الصعوبات بنجاح على مستوى المناخ وقلة الموارد المالية الحمد لله لأن من يسعى لفعل الخير الله سبحانه لن يخيبه .
اشتغل الجميع بكل حماس بدرجة حرارة تحت الصفر صعوبة في التنفس و صراع مع الموت تشبتنا بالحياة و نحن نسير بعجلات زلقة فوق الثلوج في طريق وعرة لارجعة فيها ندفع السيارات بايدينا العارية التي أزحنا بها الثلج شعرنا بالبرد الحقيقي الذي و كأنه وخز إبر تخترق جسدنا نظرنا الى ايدينا و جدنا تشققات و بقع و كان ايدينا حرقت كل هذا لم يزدنا سوى اصرار و لم يزدنا سوى اصرار على مساعدة كل محتاج نحمد الله على نعمه التي لاتحصى مثل هذه التجارب هي التي تجعلنا ننضج بسرعة سامحنا يا رب كنا نشتكي و نتذمر من البرد الذي كنا نشعر به ونحن في بيوتنا و لا نعلم ان قسوة هذا البرد يعيشها أطفال و شيوخ في الجبال أضعاف مضاعفة و يحمدون الله 
سامحنا يا رب عندما كنا نتذمر و نتكلم بسخط عندما لا نجد أكلتنا المفضلة على المائدة وفي المقابل اناس لا يملكون قوت اسبوع أمام شهور من الثلوج يعلمون فقط بداية موسم الثلوج عند هطوله ولا يعلمون متى سينتهي و كم سيبقون معزولين هناك 
سامحنا يا رب عندما كنا نتهاون في دراستنا و حجرة درسنا مزينة و دافئة و هناك أطفال في قمم الجبال بين أحضان الصخور في حجرة درس لا شيء يجعلها حجرة درس سوى الاسم فقط .
والشكر الكبير لجمعية مواهب الجيل بترودانت لقبول الشراكة وترحاب بنا بترودانت ومساعدتهم لنا .
وشكر للجمعية المستضيف بجماعة أسكاون وكل من إستقبلنا بالحليب كرمز المحبة في أوجههم 
وشكر لرئيس جماعة الجديدة وباشا إقليم الجديدة وكل المحستين الدين ساعدون
والشكر أيضا لما تركنا نعاني وسط الجبال وأزال الرحمة في قلبه لاكن الله لايخيب 
وشكر لعائلتنا التانية أيادي المحبة التي عانت في الطريق وسهرة لإنجاح هدا العمل الخير وتغلبو عن الطريق الدي تقريبا 900كلمتر والدين دموعهم بين خدهم تنزل لإنجاح هاد النشاط .







ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق