انظم الينا على الفايسبوك

آخر الساعة

ترتيب أهم الدوريات

موسم مولاي عبدالله أمغار... رافعة لسياحة المواسم

تحت الرعاية السامية لموالنا أمير المؤمنين جاللة الملك محمد السادس نصره الله، تبتهج جماعة موالي عبدالله ومعها كل إقليم الجديدة بتنظيم موسم الولي الصالح موالي عبدالله أمغار دفين حاضرة تيط ، بتعاون مع عمالة الجديدة في الفترة بين 5 و 12 غشت 2016.
 هذا الموسم المتجذر في اعماق التاريخ فضال عن كونه، يمثل احتفاء سنويا بموالي عبدالله أمغار ترسيخا لثقافة االعتراف بمكرمات أولياء الله الصالحين واستحضارا لعطاءاتهم المتميزة في التقوى والعلم والورع والجهاد في سبيل رب العالمين، فإن الموسم ذاته بحمولته التاريخية ومظاهره االحتفالية التي تستحضر األصيل في أنماط حداثية، هي وبكل تأكيد تعكس موروثنا الثقافي بكل فسيفسائه، يعتبر رافعة اساسية لتطوير سياحة المواسم التي تعد من مرتكزات منتوجنا السياحي الوطني ، وهو مكسب يتفوق فيه إقليم الجديدة، ويظافر جهوده من أجل الحفاظ عليه ، بل وكذلك االرتقاء به وتنويع أنشطته ، بالشكل الذي يلبي رغبات كل الفئات العمرية المترددة عليه .

وإن نصب ازيد من 20 ألف خيمة في فضاء تخييم زادته اإلصالحات النوعية التي قام بها المجلس الجماعي لموالي عبدالله رونقا وجاذبية و 500.000 زائر من داخل المملكة ومن خارجها والتئام أكثر من 100 علفة في أكبر تجمع للخيالة ببالدنا ، وحضور الشرفاء القواسم بصقورهم في لوحات قنص تحيلنا على عمق الروابط بالجزيرة العربية، وانتشار الحلقات التي تعيدنا إلى مسرح الحلقة الذي رسخه رواد مثل الطاهر زعطوط وعزوز ولد قرد ونعينيعة والصاروخ والغازي، وبسهرات غنائية حاشدة يشعلها ألمع نجوم األغنية الشعبية، وبحفل ختامي تتزين فيه سماء الموسم بشهب اصطناعية، حتما نحن في خضم تجمع احتفالي ليس له ثان بربوع المملكة السعيدة، يعبق بروحانية المكان وبحاضرة تيط المشهود لدفينها بدوره العلمي الكبير، ومن هذا المنطلق سيكون المجلس العلمي المحلي بالجديدة في الموعد كعادته، بأجندة غنية بتجويد القرآن والسماع والمديح، تلكم هي الصورة التي كانت للموسم والتي تستمر رابطة الماضي بالحاضر في صورة بهية ليس لها مثيل .
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق