انظم الينا على الفايسبوك

آخر الساعة

ترتيب أهم الدوريات

الملولي دارها عاود ثاني ............


حسب مصادر موثوقة، تم القبض على أكبر مجرم بجهة الرباط- سلا-زمور-زعير بعد أدان المغرب ، حوالي الساعة الثامنة و نصف بالقرب من الكنيسة و بالضبط احدى احد مطاعم منطقة " لوسيو " تحت قيادة البطل الشرطي المغربي هشام الملولي قاهر المشرملين بمساعدة الدورية الثالثة التابعة لولاية أمن الرباط مساء اليوم '28 من شهر يونيو 2016 '
و تعود تفاصيل هذه العملية الناجحة التي قادها أقوى الشرطيين بالمغرب، هو خروج الشرطي هشام الملولي للافطار خارج منزله رفقة بعض الأصدقاء ، لكن بعد الانتهاء من وجبة الفطور تفاجئ هشام بالمعني بالأمر يحمل سيفا من الحجم الكبير ، و يعترض سبيل المارة أمام أعين الجميع ، و لا أحد يتدخل ، حيث كانت تتواجد الدورية الثالثة للهيئة الحضارية لامن الرباط في نفس موقع الأفطار ، لكن خوف هشام على أبناء الشعب جعله يطارد المعني بالأمر الملقب ب " طوطو " أو "الطبال" الا أنه حاول الفرار لكن بدون جدوى .
فتمكن هشام من الامساك به بدون سلاح وظيفي و لا أية وسيلة تساعده على المجرم ثم جرده من أسلحته البيضاء و تقديمه للشرطيين الذين التحقا به .
وحسب مصادر موثوقة أكدت لنا أنه بعد تقديمه للدائرة الرابعة ب " لوسيو" و بعد التحقيق من هويته تبين بأن المعني بالامر لديه ثمانية مذكرات بحث في حقه ومن دوي السوابق العدلية بالجملة تتجلى في السرقات الموصوفة المقرونة بالليل، و التعدد، و التسلق، و الكسر، وتكوين عصابة اجرامية بالضرب و الجرح بالسلاح الأبيض،
و الامر المحير هو أن المجرم كان آتيا من المدينة القديمة بسلاحه الابيض الكبير بدون وجود تدخلات من الشرطة أو حراسة ، الا أنه سقط في شبكة قاهر المشرملين هشام الملولي الشرطي المثير
يذكر أن هاته هي المرة الرابعة التي يتدخل فيها الشرطي المثير بدون عمل رسمي .
واستحنت الساكنة التدخل الانساني للشرطي المثير هشام الملولي و طالبت السلطات من اكثار من مثل هذا الشرطي النبيل .
و أضافت المعطيات أنه تم و ضع المجرم تحت تدابير الحراسة النظرية لاستكمال البحث معه بالمنسوب اليه في انتضار انتهاء التحقيق و تقديمه لوكيل الملك
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق