انظم الينا على الفايسبوك

آخر الساعة

ترتيب أهم الدوريات

اختتام الدورة الأولى" للجامعة الوطنية الربيعية الأولى لشباب الأصالة والمعاصرة بالزمامرة

البيان الختامي لدورة "إدريس بنزكري" للجامعة الوطنية الربيعية الأولى لشباب الأصالة والمعاصرة بالزمامرة
صدر صباح اليوم الأحد 8 ماي 2016 في ختام أشغال الجامعة الوطنية الربيعية الأولى لمنظمة شباب الأصالة والمعاصرة والتي احتضنتها مدينة الزمامرة أيام 6و7و8 ماي الجاري، البيان الختامي الذي قرر فيه شباب حزب الأصالة والمعاصرة إطلاق اسم الراحل "إدريس بنزكري" على هذه الدورة.
وفي ما يلي البيان الختامي لأشغال الجامعة الوطنية الربيعية الأولى لشباب الأصالة والمعاصرة:
احتفاء بالذكرى الأولى لتأسيس منظمة شباب حزب الاصالة والمعاصرة، وفي سياق التواصلالبناء مع القواعد الشبابية، ومن أجل تكريس ثقافة تنظيمية متقدمة تنسجم مع رهانات المشروع الحداثي الديمقراطي لحزب الأصالة والمعاصرة، انعقدت الجامعة الربيعة الأولى بمدينة الزمامرة  أيام 6 و7 و 8 ماي 2016 تحت شعار "الشباب قائد التنمية"، والتي أطلق عليها اسم "دورة إدريس بنزكري".
لقد عرفت أشغال الجامعة الربيعية الأولى مشاركة أكثر، من 300 شابة وشاب يمثلون مختلف جهات وأقاليم المملكة، وقد تميزت الجلسة الافتتاحية التي ترأسها عضو المكتب السياسي للحزب السيد عزيز بنعزوز الى جانب السيدة رئيسة المنظمة "نجوى كوكوس" ومجموعة من قيادات الحزب الوطنية والمحلية، بمشاركة أزيد من 2000 مشاركة ومشارك.
وقد توزعت المشاركات والمشاركون في فعاليات أشغال الجامعة على خمس ورشات أساسية تطرقت الى المواضيع التالية:
-        ورشة التواصل والإدارة،
-        ورشة القوانين
-        ورشة المراقبة الانتخابية
-        ورشة قراءة في المرجعية الفكرية لحزب الأصالة والمعاصرة
-        ورشة العمل السياسي بالمغرب
وتوجت أشغال هذه الورشات بتقارير تعكس جدية النقاش الذي انخرط فيه كل المشاركات والمشاركين، وتمخضت عنها مجموعة من الخلاصات مفادها أنه لا وجود لتنمية بدون انخراط واع ومسؤول من طرف الشباب، وخلق دينامية تواصلية تجدد روح التعارف بين مكونات الشباب على المستوى الوطني وتعزز ثقتهم بالمشروع الحداثي الديمقراطي لحزب الأصالة والمعاصرة ودفاعه باستماته عن القضايا الأساسية للبلاد، ومن أجل تفعيل قيم وروح فلسفة الحزب انصب التفكير حول إعداد "دليل المناضل البامي".
وسعيا من منظمة شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة، إلى تربية شاباتها وشبابها على قيم الفن والابداع، ومالها من دور في الرقي بالذوق الإنساني، نظمت أمسية فنية ملتزمة أحيتها "مجموعة السهام". وفي الأخير عبر المشاركون عن استعدادهم التام للدفاع والترافع عن قضايا الشعب المغربي وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية للمملكة وأيضا القضية الفلسطينية.
كما عبر المشاركات والمشاركون في الجامعة الوطنية الربيعية الأولى عن تضامنهم مع ضحايا الفيضانات الأخيرة بجهة سوس ماسة، مجددين دعوتهم إلى ضرورة تفعيل اللجنة الوزارية للوقاية من الكوارث الطبيعية.
وأوصت شابات وشباب الأصالة والمعاصرة على ضرورة التعجيل بإخراج القانون التنظيمي للمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، وكذلك العمل على الرفع من تمثيلية الشباب في الاستحقاقات القادمة وأيضا في المجالس والمؤسسات الدستورية الأخرى، لتحقيق شعار الجامعة الوطنية الربيعية الأولى
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق