انظم الينا على الفايسبوك

آخر الساعة

ترتيب أهم الدوريات

وزارة الصحة تعلن عن أسماء المستشفيات الفائزة بنتائج الدورة السادسة لمباراة الجودة

وزارة الصحة تعلن عن أسماء المستشفيات الفائزة بنتائج الدورة السادسة لمباراة الجودةأعلنت وزارة الصحة، يوم الخميس بالصخيرات، عن أسماء المستشفيات والمراكز الصحية الفائزة بنتائج الدورة السادسة لمباراة الجودة.


وأبرزت النتائج، التي أعلن عنها في حفل ترأسه وزير الصحة، السيد الحسين الوردي، وحضره ممثلو مؤسسات وهيئات دولية مختلفة من ضمنها الاتحاد الأوروبي، فوز مستشفيات محمد الخامس بصفرو ، ومستشفى الغساني بفاس، ومستشفى المختار السوسي بتارودانت ، بجوائز الدورة الحالية بناء على معياري الأداء الاستشفائي والطاقة الاستيعابية المتراوحة بين 120 و 240 سريرا. 
وبناء على معيار الجودة وفي الصنف المتعلق بالمستشفيات التي تفوق طاقتها الاستيعابية 120 سريرا، احتل مستشفى المسيرة الخضراء المرتبة الأولى بنسبة 83,87 في المئة، متبوعا بمستشفى مولاي الحسن بالنواصر (80,33 في المئة)، فمستشفى المختار السوسي باشتوكة آيت باها (62,67 في المئة). 
واحتل مستشفى المختار السوسي بتارودانت ايضا المرتبة الأولى بناء على معيار الجودة وفي الصنف المتعلق بالمستشفيات التي تتراوح طاقتها الاستيعابية بين 120 و 240 سريرا، فيما فاز مستشفى محمد الخامس بالجديدة بالجائزة ذاتها متصدرا مسابقة المستشفيات التي تفوق طاقتها الاستيعابية 240 سريرا (متبوعا بمستشفى الحسن الثاني بسطات، ومستشفى الفارابي لوجدة انجاد). 
وضمن ترتيب المراكز الصحية بالجهات بناء على معيار الجودة، أعلن عن فوز المركز الصحي بياضة بأسفي بالمرتبة الأولى (89,16 في المئة)، يليه المركز الصحي مديونة (88,66 في المئة)، والمركز الصحي بئر طمطم بصفرو (86,33 في المئة). 
وشاركت في هذه الدورة 411 مؤسسة صحية، من ضمنها 333 مركزا صحيا، و 78 مستشفى. 
وتهدف هذه التظاهرة إلى خلق المنافسة بين المرافق الصحية في ما يخص الالتزام بآليات تدبير الجودة الرامية الى تحسين صورة المؤسسات الصحية ورفع مستوى الثقة بين المواطن والمنظومة الصحية. 
وتم قياس جودة الخدمات الصحية للمؤسسات الصحية المشاركة في هذه التظاهرة بناء على سلسلة من الأبعاد تشمل بالخصوص سهولة الولوجيات وتوفر الخدمات الصحية الأساسية والكافية واستمراريتها، الى جانب الالتزام بمعايير السلامة الصحية وأنستة الخدمات الصحية. 
المصدر : 
maroc.ma
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق